الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا

الدراسة في ألمانيا حلم يداعب كل الطلاب الدوليين لاستكمال دراستهم الجامعية في ألمانيا حيث الحصول على شهادة علمية معتمدة دولياً، إثراء التبادل الثقافي والتعرف على الحضارات الأخرى ولكن هل يمكن للطلاب تحقيق حلمهم بدون شهادة البكالوريا!! هذا ما نتعرف عليه اليوم في موضوعنا حول الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا فهيا بنا نُخبرك بالمزيد.

الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا
الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا

الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا

شهادة البكالوريا: اسم يطلق على شهادة الثانوية العامة التي يحصل عليها الطلاب وتكون شرط أساسي في التقديم للحصول علي القبول الجامعي في ألمانيا ولكن إذا لم يكن لدى طالب شهادة البكالوريا فهل يستطيع استكمال دراسته في ألمانيا!! هذه المسألة تخص الولايات الفيدرالية الألمانية، ولا يتم تنظيمها بشكل موحد في كل الجامعات يعني يمكن الاستفادة من الخبرات والخدمات حسب البلد على سبيل المثال قامت ألمانيا في السبعينات بتبسيط متطلبات خريجي المدارس غير الثانوية، ومن ناحية أخري في ٢٠١٤م نفذت براندنبورغ اقتراح وزراء التعليم، والشئون الثقافية بمنح صحة مسبقة أو تدريب للأشخاص المؤهلين مهنياً بحيث يتم منحهم مزايا أكثر من خريجي طلاب الثانوية وتم تنفيذ الاقتراح في ٢٠١٥م.  

منذ بعض سنوات تم منح فرصة للأشخاص الذين لديهم خبرة مهنية بدون الحصول على شهادة البكالوريا، أو الحصول على مؤهل. للالتحاق بالكلية التقنية للدراسة، ويجب على اي شخص يريد الحصول على مزيد من الشهادات أن يستعد لتخطي العقبات، والبحث المكثف عن الفرصة المناسبة للتطور في الحياة المهنية مع بداية عام ٢٠١٦ م تضاعف عدد الطلاب الذين يدرسون دون الحصول على شهادة البكالوريا في الجامعات مما فتح الطريق أمام الكثير من الأشخاص لشق مستقبلهم في مجالات متعددة، وأظهرت بيانات رسمية في ألمانيا أن عدد الطلاب الذين يدرسون دون الحصول على شهادة الثانوية العامة في ألمانيا تضاعف بشكل كبير، وبناء على احصاء وكالة الأنباء الألمانية و مركز تطوير التعليم الجامعي بلغ عدد الطلاب الذين يدرسون بدون شهادة الثانوية  ٥٦الف و٩٠٠طالب في عام ٢٠١٦م.

هل يمكن الدراسة في ألمانيا من دون بكالوريا؟

نعم يستطيع الطلاب الدراسة في ألمانيا بدون الحصول على شهادة الثانوية العامة، فأطلقت ألمانيا منذ عشرات السنوات ما يعرف بالطريق التعليمي الثالث وهو التعليم المهني حيث يمكن تعويض شهادة البكالوريا بشهادة حرفية يمكن لأي طالب حاصل علي شهادة تأهيل مهني، وقضي سنوات محددة في مزاولة مهنته يتقدم لاجتياز اختبارات مخصصة للمؤهلين، وتدريب الحرفيين والشهادة التي يحصل عليها في النهاية توازي شهادة إتمام التعليم الثانوي.

ويمكن للطلاب الحاصلين على هذه الشهادة عمل معادلة لشهادة الثانوية وتقدم للالتحاق بكليات القمة مثل كلية الطب، والصيدلة ويوجد ٧٠٠طالب في ألمانيا يدرسون في كليات القمة، ومن الملاحظ أن أغلب من يكملون دراستهم في ألمانيا بدون البكالوريا من الرجال بنسبة ٥٥%  ويتجاوز أعمارهم في ٣٠أو ٤٠عام في المقابل تبلغ نسبة السيدات ٤٥%.   

ماهي متطلبات الدراسة  في ألمانيا بدون البكالوريا 

في الفترة الأخيرة أصبح متاح للطلاب الدراسة في ألمانيا بدون شهادة الثانوية العامة بشرط أن يكون أكمل تدريب مهني ولديه خبرة مهنية على الأقل من ٢الي ٥سنوات يمكن بعدها عمل معادلة في الجامعات والمعاهد الألمانية وتهدف بذلك ألمانيا إلي جذب الكثير من المهنيين المهتمين بالدراسة، ويصبح التعليم المهني والأكاديمي منتشر بشكل أسهل. 

وتقدم الحكومة الفيدرالية في ألمانيا منحة التقدم وهي منحة دراسية تقدم الدعم المختصين مع التأهيل المهني، والخبرة العلمية للدراسة في الجامعات ويتم تقديم ١٠٠٠منحة دراسية سنوياً.         

ضوابط قبول الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا

تشمل الدراسة في ألمانيا بدون شهادة الثانوية عدة مجالات منها:

  • ارتباط الدراسة بالتخصص

الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا حق مشروع للموظفين الذين حصلوا على سنتين أو ثلاثة من التدريب المهني على شرط أن يتوافق مجال الدراسة الذي تختاره مع تخصصك السابق. 

  • دراسة الماجستير

دراسة الماجستير من الوسائل المتاحة للراغبين في الدراسة بدون شهادة الثانوية العامة مع وجود مؤهلات مهنية عالية، وتستطيع دراسة موضوع من اختيارك دون الحاجة إلي خوض اختبارات قدرات فشهادتك المهنية تعادل المؤهل العام لدخول التعليم العالي.    

ما هي العوائق التي تواجه الدراسة دون الحاجة إلى البكالوريا؟

إذا تم استيفاء متطلبات الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا تظل هناك حاجة إلى حل العديد من المهام حتى يسهل تسجليهم كطلاب عاديين ومن هذه العوائق:

  • اجتياز اختبارات قدرات أو اختبار تحديد المستوى أو اختبارات الموهوبين، ويتم إجراء هذه الاختبارات بشكل فردي من قبل كل جامعة، وتهدف هذه الاختبارات توضيح إذا ما كان هذا الطالب يفي بمتطلبات الدرجة العلمية أم لا.
  • يجب توفير تكاليف الدراسة الجامعية مما يسبب عبء على المتقدم أن يجمع بين الدراسة والعمل في وقت واحد لذلك تجد أن أصحاب المؤهلات المهنية ينسحبون من الحياة العملية للدراسة بشكل أسرع.
  • لابد من إتقان اللغة الألمانية للمتقدمين للدراسة وهذا أمر يحتاج إلي المزيد من التدريب لمعرفة وتعلم الألمانية.      

شروط الدراسة في ألمانيا بدون البكالوريا

كما سبق أن ذكرنا يمكن لطلاب التعليم المهني الدراسة في الجامعات الألمانية بشرط انطباق الشروط التالية عليهم: 

  • توفر الشهادة الثانوية تستطيع متابعة الدراسة في كل الجامعات الألمانية.
  • عدم توفر شهادة البكالوريا يجب أن توجد شهادة دبلوم فني او الحصول شهادة خبرة على الأقل ثلاث سنوات في مجالك.
  • شهادة تحديد مستوي لإتقان اللغة الألمانية.
  • وجود جواز سفر ساري.
  • تأمين مصاريف الدراسة في ألمانيا.
  • الحصول على فيزا دراسية في ألمانيا.
  • إذا لم تتوافر هذه الشروط يمكن التقديم في برامج التأهيل المهني في ألمانيا.

الدراسة في ألمانيا بعد الثانوية العامة

تعد الدراسة في ألمانيا بعد إنهاء الطلاب دراسة الثانوية العامة فرصة مميزة للطلاب حيث الالتحاق بأفضل الجامعات على مستوي العالم لذلك يسعي الطلاب الدوليين إلي الدراسة في ألمانيا طلباً إلي التميز العلمي والمنافسة في سوق العمل كما يعد الدراسة في ألمانيا شبه مجانية لأن تكاليف الدراسة بها منخفضة مقارنة بغيرها من الدول وتتيح الجامعات الألمانية الدراسة بها باللغة الألمانية، والإنجليزية ولكن الأفضل تعلم الألمانية حتي يسهل الحصول على عمل في ألمانيا.  

شروط الدراسة في ألمانيا بعد الثانوية العامة

توجد مجموعة من الشروط يجب توافرها لإتمام الدراسة الجامعية في ألمانيا بعد الثانوية العامة وهي:

  • الحصول على شهادة الثانوية العامة بمعدل ٧٠%.
  • وجد مستند على التكفل بمصاريف الدراسة في ألمانيا بإيداع ١٠٣٢٦يورو في حساب بنكي مغلق. 
  • يشترط اتقان اللغة الألمانية أم الطلاب الراغبين في الدراسة باللغة الإنجليزية تقديم شهادة معترف بها دولياً.
  • توافر جواز سفر ساري لا تقل مدة عن عام.  
  • إذا لم يتم الاعتراف بشهادة الثانوية تحتاج إلي دورة إعدادية للقبول الجامعي.
  • الحصول على فيزا دراسية في ألمانيا.

تكاليف الدراسة في ألمانيا بعد الثانوية

تكاليف الدراسة في ألمانيا بعد إنهاء دراسة الثانوية يعتبر رخيصة غير مكلفة مقارنة بالدول الأخرى التي تمثل الدراسة بها عبء على كاهل الطلاب ولا تعمل الجامعات الألمانية بنظام التقسيط إنما تعمل بنظام الدراسة الفصلي وتبلغ تكاليف الدراسة في الفصل الدراسي من ١٥٠إلي ٣٥٠يورو ويعتبر ذلك تكلفة بسيطة مقابل ما يحصل عليه الطالب من مستوي علمي مميز ومزيد من الخبرات والتجارب بالإضافة إلى شهادة دولية ينافس بها في سوق العمل ويكون الأفضل.