ايهما افضل الدراسة في المانيا او فرنسا 

أيهما أفضل الدراسة في ألمانيا أو فرنسا  تعتبر الدراسة في البلاد الأوروبية من الأحلام التي تشغل بال العديد من الطلاب ومن أهم هذه البلاد المانيا وفرنسا نظرا لتطور نظم التعليم فيها بالإضافة إلى انها توجد بها عدد كبير من الجامعات التي دخلت في التنصيف العالمي، وسوف نستعرضها لكم بالتفصيل في مقالنا اليوم.

ايهما افضل الدراسة في المانيا او فرنسا
ايهما افضل الدراسة في المانيا او فرنسا

الدراسة في فرنسا

تعتبر فرنسا من أهم البلاد الأوروبية التي يلجأ إليها العديد من الطلاب حول العالم لتلقي التعليم وذلك لوجود العديد من المزايا في التعليم داخل فرنسا والتي تتمثل في الآتي:

  • تعتبر اللغة الفرنسية من أهم اللغات العالمية وهي من اللغات السهلة في التعلم لكن قد يتعرض بعض الطلاب لبعض صعوبات التعلم للغة الفرنسية.
  • فرنسا من الدول الرائدة في نظم التعليم فهي حصلت على المرتبة 20 على مستوى دول العالم من حيث تطور نظم التعليم بها بالإضافة إلى أنها من الدول الغنية بالثقافات المتعددة وأشكال الفن المختلفة وتسمي العاصمة الفرنسية باريس مدينة النور التي تتخصص في التخصصات الأدبية والفنية .
  • تتميز فرنسا بالطقس المتميز بالرغم من تساقط الجليد فيها .

تكاليف الدراسة والسكن في فرنسا 

في آخر عام 2018 قامت فرنسا بزيادة المصاريف الدراسية للأفراد المغتربين لتصل إلى 2270 يورو فيما يتعلق بطلبة البكالوريوس لكن الطلاب في مرحلة تعليم الماجستير والدكتوراه تصل المصاريف الدراسية الخاصة بهم إلى 3370 يورو في العام الواحد.

بالإضافة إلى رسوم الحياة في فرنسا مرتفعة إلى حد كبير لأن واحدة من أهم المدن السياحية فالحياة في فرنسا تتطلب مصروفات تصل إلى الف يورو حتي يتم الحصول على سكن بغرفة واحدة بالإضافة إلى وجود جامعي للطلاب لكن يصعب الحصول عليه.

أهم الجامعات في فرنسا

يوجد مجموعة كبيرة من الجامعات داخل فرنسا وهي تتمثل في الآتي :

  • جامعة Ecole Polytechnique التي تعتبر من أهم الجامعات التي تتواجد داخل فرنسا والتي تتخصص في المجالات الرياضية والعلمية.
  • جامعة السوريون وهي واحدة من أقدم الجامعات داخل فرنسا وتتخصص في مجالات الدراسة التاريخية والثقافية والعلوم اللغوية.
  • جامعة ليون وهي توجد في مدينة ليون الفرنسية وهي تتمتع بتاريخ ثقافي مميز وتعد من أكبر الجامعات المتخصصة في مجالات دراسة البحار والأرض.
  • جامعة باريس وهي من الجامعات التي تتخصص في علوم الطب والصيدلة.

الدراسة في ألمانيا

تعتبر ألمانيا من ثالث الدول الأوروبية التي تجذب العديد من الطلاب لتلقي التعليم الجامعي وتتميز عن الدراسة في المانيا بالمصاريف القليلة الخاصة بالدراسة بالإضافة إلى إتاحة العديد من البرامج التعليمية داخل ألمانيا.

مزايا التعليم في ألمانيا

أن الدراسة في ألمانيا تتسم بمجموعة من الخصائص المميزة التي تتمثل في الآتي:

  • الحصول على مستوى تعليمي متقدم ومتطور مع وجود تكلفة رمزية لهذه البرامج حيث أن الدراسات العليا في ألمانيا تتميز بالأسعار المعتدلة لمعظم الطلاب حول العالم .
  • بالإضافة إلى وجود الكثير من البرامج التعليمية التي تدعم اللغة الإنجليزية، وتعتبر ألمانيا من أكثر البلاد المتطورة في نظم التعليم الجامعي.

تكاليف الدراسة في المانيا

عند مقارنة مصاريف الدراسة في المانيا مع مصاريف الدراسة في فرنسا نجد أنها قليلة إلى حد كبير  حيث تصل مصاريف الدراسة في ألمانيا 3000 يورو في العام وذلك للطلاب الذين يعيشون داخل الاتحاد الأوربي  لكن الطلاب الدوليين فتصل رسوم الدراسة للطلاب الدوليين إلى 15 ألف يورو.

مصاريف الحياة في العاصمة ميونيخ عالية لتصل إلى 850 يورو شهريا ومن الجدير بالذكر أن مصاريف ايجار غرفة واحدة تصل إلى 280 يورو .

أهم الجامعات في ألمانيا

هناك مجموعة من الجامعات المشهورة داخل ألمانيا والتي تتمثل في الآتي:

  • جامعة ميونيخ التقنية والتي تحصل على المرتبة الأولى للجامعات داخل ألمانيا وحصلت على المرتبة 64 على مستوى الجامعات العالمية.
  • جامعة أيرهارد كارل في توبنغن وهي من أفضل الجامعات التي توجد في ألمانيا فهي تخصص في المجالات القانونية والطبية والتي تم أطلاقها في عام 1477.
  • بالإضافة إلى وجود العديد من المنح الدراسية داخل هذه الجامعة والتي يتم الحصول عليها بشكل مجاني.

الدراسة في المانيا أو فرنسا

أن الدراسة الجامعية في ألمانيا من أهم الجامعات حول العالم والتي تحصل على انتشار واسع المجال مع مرور الوقت لأنها تتيح مجموعة من البرامج التعليمية للطلاب في مرحلة التعليم لشهادة البكالوريوس أو شهادة الماجستير أو الدكتوراه، ومن اهم الاسباب التي تدفع الطلاب الذهاب إلى ألمانيا لتلقي التعليم تتمثل في الآتي:

  • تقدم نظم التعليم في الجامعات الألمانية لأنها من الدول التي تعطي أولوية للتعليم الجامعي والاهتمام بالفريق الأكاديمي للتدريس .
  • بالإضافة إلى تلقي التعليم باللغة الإنجليزية، ومن الجدير بالذكر أن الجامعات الألمانية لا تشترط احتراف اللغة الألمانية لأن معظم برامج التعليم داخل ألمانيا تتم باللغة الانجليزية.
  • بالإضافة إلى تقديم العديد من الخدمات والمساعدات للطلاب والتي تتمثل في تقديم خدمات الحياة والمواصلات  والسكن بشكل مجاني، ومن أهم المؤسسات التي تقدم الدعم المالي للطلاب هي الهيئة الألمانية للتبادل الأكاديمي.
  • بالإضافة إلى العديد من المنح الدراسية للطلاب بشكل مدعم بالإضافة إلى أنها تتيح للطلاب أمكانية الذهاب إلى بلاد أروبا وذلك من خلال الحصول على فيزا للدراسة والتي تتيح إمكانية السفر إلى بلاد الشنغن والتي تحتوي على أكثر من 26 دولة في أوروبا والتي تسمح للطلاب بالاطلاع على أهم المدن السياحية داخل أوروبا والذهاب إلى أحلى دول أوروبا .
  • بالإضافة إلى أن ألمانيا تتميز بالتراث الثقافي والحضاري الثري الذي يجعلها من أفضل الدول الأوروبية لتلقي التعليم الجامعي.

الدراسة في فرنسا تعد الخيار الابرز للعديد من الطلاب حول العالم لأنها من الدول التي تتميز بالطبيعة الجغرافية الخلابة وهي تضم العديد من المناطق السياحية مثل ريفييرا ومنحدرات التزلج بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الجامعات المتقدمة داخل فرنسا وتستقبل عدد طلاب من دول العالم بنسبة 10% من كل الطلاب الفرنسيين بالإضافة إلى وجود عدد طلاب 250.000 يأتون من بلاد أخرى لتلقي الدراسة في فرنسا.

بالإضافة إلى الجامعات الفرنسية تمكن الطلاب من الحصول على شهادات البكالوريوس والماجستير سويا لفترة 3 سنوات لشهادة البكالوريوس وسنتين لشهادة الماجستير بالإضافة إلى الحصول على شهادة الدكتوراه في ثلاث سنوات، وتتميز الجامعات الفرنسية بوجود مكتب خاص لإتاحة العديد من الخدمات والمساعدات للطلاب ومن الأسباب التي تدفع الطلاب للدراسة في فرنسا ما يلي:

  • تتميز الجامعات الالمانية بالنظام المتطور في التعليم فقد حصلت على أعلى الدرجات في التصنيفات العالمية وهي تحرص على التخصص في مجالات الدراسة الإنسانية والاجتماعية والفنية إلى جانب الدراسة القانونية والطبية.
  • وجود العديد من الجامعات داخل فرنسا التي تقدم الدعم للطلاب ليصل عدد الجامعات إلى 71 جامعة ويصل نسبة الدعم إلى أقل من 200 يورو سنويا .
  • الشهادات الجامعية من جامعات فرنسا تحصل على تقدير وتميز علمي إلى حد كبير وذلك على مستوى العديد من التخصصات العملية والمهنية.
  • بالإضافة إلى أن الجامعات تمنح فرصة السفر إلى الخارج أثناء تلقي الدراسة وذلك لمدة فصل دراسي أو فصلين من خلال نظام تبادل.