جامعة هيلدسهايم

جامعة هيلدسهايم من أهم الجامعات داخل ألمانيا التي تتخصص في تأهيل المعلمين وتدربيهم ووصل عدد الطلاب الذين التحقوا بهذه الجامعة إلى 7500 طالب في الموسم الدراسي الشتوي في عام 2000 والتي تصل نسبة الطلاب الإناث فيهم إلى 73% ومعدل الطلاب من السيدات يصل إلى 43% من المعلمين وهي معدل عالي يفوق المعدل الوطني، لذلك نستعرض لكم نشأة هذه الجامعة ومجالات الدراسة التي تنتاولها هذه الجامعة فتابعوا معنا.

جامعة هيلدسهايم
جامعة هيلدسهايم

هي واحدة من الجامعات الهامة التي تولي أهتمام كبير بالمساواة بين الرجال والنساء والمساواة بين الجنسيات والألوان المختلفة للبشر التي تتباين أصولهم وتاريخهم ودينهم، بالإضافة الي تحقيق مبدأ التواصل الدراسي والثقافي بوجه عام، ومن الجدير بالذكر أن تحقيق مبدأ التواصل الجيد بين الجانب التطبيقي والنظري داخل الجامعة من أهم أهدافها التعليمية وهو المنهج الدراسي الذي تتبعه في تعليم الطلاب والمعلمين وتعتبر نظم التعليم الثقافية والتطبيقية واللغات المختلفة من أهم مجالات الدراسة داخل الجامعة، بالإضافة إلى أن هناك مجالات أخرى للدراسة مثل علم النفس والدراسات الثقافية والبيئية وعلوم الحاسب الآلي.

جامعة هيلدسهايم في المانيا

من بداية عام 2003 وتحولت جامعة هيلدسهايم من أهم الجامعات الموثقة فى المانيا قانونيا والتي تمتلك قدر كبير من الاستقلال عن الهيئات الحكومية وتحصل على العديد من الصلاحيات من أهمها ما يلي:

  • إمكانية إصدار لقب الأستاذ واعتماد المشروعات البحثية الخاصة بهم ومن الجدير بالذكر أن المبلغ التمويلي الخاص بهذه الجامعة ارتفع سبع أضعاف من انطلاق الجامعة ولذلك تم أنشاء ثلاث أبنية جديدة وهم الحرم الجامعي وحرم مارينبورغ الثقافي  بالإضافة إلى حرم بوهلر.
  • القيام بالكثير من المشروعات التحديثية الأخرى مثل انضمام أساتذة في مجال البحث والدراسة، ويجب العلم أن جامعة سيلدسهايم تحافظ على الارتباط الوطيد بين مؤسسات المجتمع المدني تكوين شبكة علاقات وثيقة بين الهيئات التعليمية بالإضافة إلى الارتباط أيضا مع الهيئات الاقتصادية والتجارية.
  • من الجدير بالذكر أن هذه الجامعة تطبق مبدأ المشاركة للطلاب باعتبارهم جزء من عملية التطوير للجامعة مع أعطائهم العديد من المنح الدراسية المجانية مثل منحة كلية مينيرفا ومنحة لور، بالإضافة إلى تقديم الدعم الإجتماعي للطلاب وأيضا تحقق هذه الجامعة مبدأ التواصل بين الطلاب وأفراد هيئة التدريس للنهوض بالعملية التعليمية.

اختصاصات جامعة هيلدسهايم

جامعة هيلدسهايم من الجامعات العامة داخل ألمانيا وتم أنشائها في عام 1978 وبها العديد من مجالات الدراسة في مختلف التخصصات والتي تتمثل في الآتي:

  • تخصص الزراعة والمجالات البيئية.
  • مجال دراسة العلوم الاجتماعية والنفسية.
  • دراسة العلوم التطبيقية .
  • دراسات المجالات الفنية مثل الموسيقي والتصميمات.
  • مجال دراسة الجوانب الثقافية واللغوية.
  • مجال دراسة الاقتصاد وأدراة الأعمال .
  • مجال الدراسات النفسية ودراسة علوم الحاسب الآلي.  

العيش والدراسة في هيلدسهايم 

أن هيلدسهايم من أكبر المدن الجامعية التي يصل عددها إلى 100000 نسمة وهي من الجامعات التي تتعدد الأنشطة الثقافية فيها من لعبة الكيرلنج إلى المشروع الثقافي المخصص للطلاب إلى مهرجان المسرح العظيم ومن الجدير بالذكر أن هذه الجامعة تقع في مدينة هيلدسهايم التي ترجع إلى اسم الأسقفية الذي يتواجد في تقاطع طرق التجارة في الفترة الزمنية الوسطى وبعد ذلك أصبحت دير للعبادة أطلق عليه كاتدرائية سات ماري وكاتدرائية القديس ميخائيل الذي استطاع أن يكون جزء من التراث الثقافي لليونسكو .

يجب العلم أن هذه المدينة مخصصة لخدمة الطلاب وأتاحة الخدمات التعليمية لهم ومن أهم التخصصات التي توجد في هذه الجامعة الكليات الثلاثة لتخصص الهندسة لأن مدينة هيلدسهايم من أكثر المدن التي أنشائها على أعلى طراز معماري فني لوجود نخبة كبيرة من الفنيين المعماريين بها والمجالات الاجتماعية والنفسية والذي يتواجد به أكثر من 3200 طالب.

 موقع جامعة هيلدسهايم 

هي جامعة من أكبر الجامعات الحكومية داخل ألمانيا وتوجد في 31141 هيلدسهايم ويأتي ترتيبها في رقم 70 من بين الجامعات الحكومية الأخرى داخل ألمانيا ويمكن التواصل مع هذه الجامعة على الرقم الهاتفي 4951218830 ومن الجدير بالذكر أن هذه الجامعة حصلت على اعجاب كبير ووصل عدد درجة تقييمها إلى 4 من أصل 5 نجوم وتحيط بهذه الجامعة مجموعة من المعالم البارزة في ألمانيا والهيئات الحكومية والتي تتمثل في الآتي:

  • غطس فريق داخل مدرسة غطس هيلدسهايم  والذي يبعد عن الجامعة بمسافة 317 متر بالإضافة إلى وجود سوبر ماركت تاج على بعد 100 متر من الجامعة.
  • يوجد بجوارها مكتبة لقضاء احتياجات الطلاب الدراسية على بعد 226 متر بالإضافة إلى وجود مسرح سينمائي خاص بالجامعة ويوجد مركز للتصميمات التكنولوجية والفنية على بعد 315 متر.
  • يوجد داخل الحرم الجامعي الخاص بها كافيه على بعد 189 متر مع وجود مكتبة عريقة لبيع الكتب على بعد 295 متر من الجامعة .
  • من الجدير بالذكر أنه على بعد أقل من نصف كيلو من الجامعة يتم الوصول إلى سوبر ماركت تشبيو بالإضافة إلى وجود مصنع عظيم مخصص في أعمال الخرسانة والحديد والعديد من المواد اللازمة للبناء .

المنهج الدراسي في جامعة هيلدسهايم

في الأوقات الأخيرة تم البحث الكثير عن إمكانية الالتحاق بجامعة هيلدسهايم نظرا لأنها من أعرق الجامعات داخل المانيا وأكثرها جودة في تقديم المناهج الدراسية وتحتوي على الكثير من التخصصات الدراسية مثل مجالات كيلة الطب بأكلمها الذي يشمل طب الأسنان والصيدلية ومجالات الهندسة بالإضافة إلى العديد من مجالات الدراسة الأخرى التي تفتح المجال للطلاب لتحديد قدراتهم واختيار التخصص الأنسب لهم، ومن الجدير بالذكر أن مجالات الدراسة داخل هذه الجامعة يصل إلى أكثر من 13 ألف مجال دراسي وكل هذه الجامعات تستند إلى المنهج العلمي في الدراسة .

لكن السؤال الأبرز الذي يتبادر في أذهان طلاب هل مجال الهندسة والطب هو أفضل مجالات الدراسة في هذه الجامعة مثل الحال في باقي الدول لكن وفق لانطباعات الخريجين من جامعة هيلدسهايم أن المجالات الطبية والهندسية ليس بالمجال الأهم للعمل داخل ألمانيا لأن معظم الخريجين من كليات عملوا في صيدليات مع صعوبة العثور على عمل لمثل هذه المجالات لأن دولة تعتمد على الصناعة والفن بشكل كبير.

من الجدير بالذكر أن أهم التخصصات والتي تحقق نجاحات كبيرة في جامعة هيلدسهايم هي BIO INEORMATICS  والذي يعد من التخصصات الجديدة والتي تتميز بها هذه الجامعة ومن هذا المنطلق يجب العلم أن المبدأ الذي يطبق في الدراسة داخل هذه الجامعة هو interdisciplinary  وهو يشير إلى استحالة الجمع بين المجالات الطبية والهندسية لكن ليس هذه يعني أن يبعد الطالب عن الالتحاق بالتخصصات الهندسية والطبية لكن لابد من اختبار قدراته واختيار الأنسب لمهاراته.

 ومن الجدير بالذكر إذا كنت تود استكمال دراساتك العلمية فلابد من التخصص في مجال تحليل البيانات لأنه من المجالات الأكثر انتشارا والأكثر طلبا للعمل داخل ألمانيا لأنها من الدول المتقدمة التي تعتمد على البيانات الدقيقة وتحليلها وكشف الترابط بينها لأنه أساس العمل في الهيئات أو المؤسسات داخل المانيا مع العلم أم جامعة هيلدسهايم تمنح العديد من الدورات التعليمية الخاصة بتحليل البيانات.

بالإضافة إلى مجال دراسة أمن وحماية المعلومات الذي يعتبر عامل الحماية الوحيد الذي يحافظ على البيانات الهامة وهو يحتاج إلى تعلم تقنيات عليا في دراست الحاسب الآلي مع وجود خلفية علمية بمجال الهندسة والخريج من هذا التخصص يكون على دراية كاملة بطرق الحماية الإلكترونية للمعلومات والبيانات الهامة. 

المصدر:

جامعة هيلدسهايم