عيوب الدراسة في روسيا هل هى حقيقية؟       

عيوب الدراسة في روسيا معظم الناس تعتقد بأن الدراسة في روسيا ليست جيدة لذا لا يضعونها كخيار أول في البحث عن مكان مميز للتعليم، ولكن هذا الكلام غير صحيح لذا سأطرح في مقالنا عن تجربتي الدراسية في روسيا وسأطرح أيضا عيوب ومميزات الدراسة في روسيا.

 عيوب الدراسة في روسيا
 عيوب الدراسة في روسيا        

عيوب الدراسة في روسيا

رغم الميزات الكثيرة للدراسة في روسيا إلا أن هناك عيوب للدراسة بها سوف نطرحها في عدة نقاط وهي:

  • أحد عيوب الدراسة في روسيا هو المناخ، حيث تعتبر روسيا من أكثر البلدان برودة في العالم، فيجد العديد من الطلاب صعوبة في التكيف من مناخ روسيا وهذا بسبب درجات الحرارة المنخفضة التي تصل إلى أقل من 0 درجة، ولكن لن يجد الطلاب مشاكل إذا كانوا داخل منبى أو سيارة لأن جميع المباني تكون مكيفة.
  • المعظم يشتكي من صعوبة اللغة فيجب عليك أن تعرف قدرتك على تعلم اللغات قبل اتخاذ القرار في التعلم هناك.
  • ليست كل الجامعات الروسية معترف بها عالميا لذا يجب عليك البحث قبل اتخاذ الجامعة التي ستدرس بها.
  • يجب عليك أن تعرف أن اللغة الأساسية في روسيا هي الروسية وليس كل الروسيون يتكلمون باللغة الإنجليزية.
  • يوجد انتشار للخمر في روسيا والتعامل بالألفاظ البذيئة.
  • ليس هناك مجالات للعمل أثناء الدراسة، فلا يوجد وظائف كثيرة للطلاب، وهذا يصعب عليهم إيجاد تكاليف الدراسة والمعيشة هناك.
  • هناك بعض الجامعات في روسيا التي تحتاج إلى لغتين، حيث أنه سيدرس في بعض السنوات باللغة الإنجليزية وبعض السنوات ستكون باللغة الروسية وهذا يسبب بعض المشاكل الطلاب.
  • كما قلنا فإنه يمكنك الدراسة في روسيا باللغة الإنجليزية ولكن هذا يمتلك العديد من العيوب لأن كل المصادر تكون روسية والروسيون ليست لديهم لغة جيدة في الانجليزية ويتم الاستعانة بمترجم.
  • هناك يتم التعامل بالرشوة في معظم الإجراءات.

تجربتي في الدراسة في روسيا

قبل أن أتخذ قرارا في الدراسة في روسيا بحثت عن اللغة الروسية وهل هي سهلة أم صعبة؟ وقد وجدت أحد المقالات التي بها استطلاع رأي عن سهولة وصعوبة هذه اللغة، فوجدت أن نسبة 63% تقول بأن اللغة صعبة ونسبة 29% تقول بأن اللغة متوسطة الصعوبة ونسبة 8% فقط من تقول بأن اللغة الروسية سهلة، وقد كان 2400 شخص من قاموا بهذا الاستطلاع.

ولكن عندما فكرت في الأمر فصعوبة أو سهولة أي لغة تعتمد على من يدرسها وعلى اجتهاده في هذا الأمر فقد وجدت بأن 330 ألف طالب أجبني يدرسون في روسيا باللغة الروسية.

وهناك سنة تحضيرية أيضا قبل التحاقك بالكلية تتعلم فيها اللغة الروسية، وهذه السنة تختلف تكاليف الدراسة بها من 1000 إلى 5000 دولار وهذا حسب المدينة التي سوف تدرس بها.

وهناك شيء مميز أيضا في الدراسة في روسيا فهناك جامعات بتخصصات معينة يتم الدراسة بها باللغة الإنجليزية إذا أردت ذلك.

هناك دراسة أجرت عام 2019 عن عدد الطلاب الدوليين في الخارج وقد توصلنا إلى:

أن روسيا تحتل المركز السابع بعد فرنسا في عدد الطلاب الدوليين الذين يدرسون بها، وقد تجاوز عدد الطلاب الذين يدرسون في روسيا إلى  33 ألف طالب وطالبة.

وقد زادت نسبة عدد الطلاب الذين يدرسون في روسيا بنسبة 6.8% مقارنة بسنة 2018.

وبهذه الدراسة وجد أن روسيا تتفوق على ألمانيا وإسبانيا واليابان.

تصنيف اللغة الروسية والتركية عالميا

يتحدث اللغة الروسية حول العالم 2.33% من غير السكان الأصليين، وترتيب اللغة هي ال8 كأكثر اللغات المنتشرة عالميا، أما تركيا فهي ال22 من حيث انتشار اللغة عالميا نسبة  0.95%

تصنيف الجامعات الروسية والتركية عالميا

في تصنيف شنغهاي بالنسبة ل1000 جامعة كان يوجد 11 جامعة روسية في التصنيف وبالنسبة لتصنيف مجلة Times العالمية فيوجد 2 جامعة روسية ضمن أفضل 100 جامعة حول العالم.

في التصنيف العالمي لشنغهاي لا توجد أي جامعة تركية موجودة في التصنيف وأيضا هي غير موجوده في تصنيف مجلة Times.

وجه الشبه بين تركيا وروسيا

هناك جامعات خاصة وجامعات حكومية، سنتجنب الجامعات الخاصة في كلاهما.

لأن الجامعات الخاصة مثلا في روسيا غير معتمدة في مصر، وكذلك تكلفة الجامعات الخاصة فهي كبيرة جدا فهي تبدأ من 15 الف دولار في السنة وهذه هي التكاليف الجامعية فقط.

وجه الاختلاف بين تركيا وروسيا في الجامعات الحكومية

الوضع في روسيا أفضل من تركيا وهذا بسبب أن هناك شرطين يجب تحقيقها عند دراستك في تركيا، فأول شرط هو يجب عليك أن تجتاز امتحان “اليوس” وهو امتحان قدرات يجمع بين اللغة الإنجليزية والتركية وأسئلة ذكاء وهذا بعيدا عن شهادة الثانوية، وعلى حسب هذا الاختبار يتم تعيين التخصص الذي ستدرس فيه.

أما الشرط الثاني فهو مجموعك في الثانوية العامة يحب أن يكون 70% فيما فوق.

أما في روسيا ليس هناك امتحان قدرات ويجب أن تكون حاصل في الثانوية على 50% فيما فوق.

في تركيا يعطون الأولية لمن هم أصغر سنا أما في روسيا فتكون الأولوية للشخص الجاد في الدراسة.

تكلفة الجامعات الحكومية في تركيا أرخص من روسيا، فعلى سبيل المثال روسيا في الطب س

تكون بين 2200إلى 5000 دولار وهذا على حسب الجامعة التي سوف تدرس فيها وعلى حسب دراستك هل ستكون باللغة الروسية أم الإنجليزية.

أما في تركيا فالدراسة تكون ب 200 دولار وهو ما يعادل 1000 إلى 3000 ليرة.

أما بالنسبة لتكلفة المعيشة فهي على النقيض من تكلفة الدراسة، فتكلفة المعيشة في تركيا أغلى من تكلفة المعيشة في روسيا.

عيوب دراسة الطب في روسيا

وهي كالتالي:

  • تكلفة الدراسة في الكليات الطبية في روسيا مرتفعة إلى حد ما، فتبلغ الرسوم إلى 3200 دولار في السنة.
  • تحتاج بنسبة كبيرة إلى القيام بالتدريب بعد انتهائك من الدراسة.
  • عند دراستك أحد التخصصات الآتية وهي أمراض القلب أو أمراض النسا والتوليد والأمراض الجلدية والأعصاب تقوم بدفع رسوم أخري.
  • صعب عليك أن تشترك في جامعة تدرس طب الأسنان وهذا بسبب احتاجك إلى إقامة طبية للعثور على أحد البرامج المناسبة.
  • إذا أردت العمل في إحدى المستشفيات في روسيا بعد القيام بدراستك في أحد الجامعات بها فهذا ليس بالشيء السهل وخصوصا أنه يحب عليك التحدث بشكل سليم باللغة الروسية.
  • لا يوجد إلا جامعات قليلة في روسيا تقوم بدراسة الطب باللغة الإنجليزية وهذا يصعب على الطلاب فهم المصطلحات الطبية باللغة الروسية.
  • لا يتم السماح للطلاب في روسيا بالاتصال المباشر مع المرضى.

صعوبة الدراسة في روسيا

والتي تتمثل في الآتي:

  • الدراسة صعبة في روسيا لأنها مختلفة عن الدراسة في مصر حيث أن الطالب هناك يأخذ الموضوع كاملا وليس قشور فقط.
  • وأنك تأخذ العلم بناء على كلام العلماء في روسيا فتكون الدراسة دسمة ولكن يجب عليك الالتزام بالمنهج والتكيف مع الدراسة.
  • عليك أيضا معرفة أنه يتطلب منك عمل أبحاث ومشاريع ولا توجد لديك فرصة للتأخر أو حتى تسليم البحث في معاد غير ميعاده، وعليك أيضا تطبيق هذه الأبحاث في المعامل الموجودة داخل الجامعات.
  • ولذا عليك الالتزام بكافة القوانين الموجودة وهذا يضمن لك عدم الرسوب في أي مادة.
  • لا يوجد أي إمكانية لك في الرسوب في أي ماده لأنه اذا قمت بذلك فسوف افضل من الجامعة وتغادر روسيا.
  • الدراسة في روسيا ليست قوية في كل الأماكن وعليك البحث جيدا قبل الالتحاق باي جامعة في موسكو أو سانت بطرسبورغ.
  • في روسيا يتم الاعتماد على الشرح وبعد هذا يتم شرح الأسئلة ويتم التعامل مع المعادلات والمسائل الحسابية ولكن عليك إثبات القوانين قبل الشروع في الحل.

وفي النهاية فقد تكلمنا بشكل مفصل عن الدراسة في روسيا وقمنا بعمل مقارنة بين الدراسة في روسيا وبعض الدول وكذلك تعرفنا على أهم عيوب الدراسة في روسيا وأهمها هي صعوبة اللغة وتعرفنا أيضا على أفضل التخصصات التي يتم دراستها في روسيا.

أيهما أفضل الدراسة في روسيا أم ماليزيا

الدراسة في ماليزيا تكون أقل في التكاليف مقارنة بروسيا.
وهما الاثنان منخفضتان في التكاليف من حيث مستوى المعيشة.
يتحدث الكثير من السكان باللغة الإنجليزية وهذا ما يسهل التواصل على الطلاب عكس روسيا فالجميع يتحدث اللغة الروسية وعدد قليل جدا من يجيد اللغة الإنجليزية مما يصعب التواصل.
ماليزيا تعد بلدا آمنا عن روسيا وهذا يجعل العديد من الطلاب يتخذونها في دراستهم.
أما عن جودة التعليم فهو في روسيا أفضل من ماليزيا.
كلا الجامعات الحكومية في ماليزيا وروسيا معتمدة في مصر.
في تصنيف شنغهاي يوجد 4 جامعات في ماليزيا ضمن أفضل 1000 جامعة على مستوى العالم، ويوجد 11 جامعة روسية.

أيهما أفضل الدراسة في روسيا أم تركيا

الدراسة في روسيا أم تركيا أفضل، هذا يعتمد على التخصص الذي ستقوم بدراسته، فإذا كنت تريد أن تقوم بدراسة الفيزياء، الرياضيات أو علوم الحاسب فيجب أن تكون وجهتك هي روسيا فهي تنافس الجامعات العالمية في هذه المجالات.
وأيضا إذا كان هدفك الدراسة في العلوم الطبيعية فاختر روسيا فهي أفضل بمراحل عن تركيا.
أما دراسة الطب في روسيا فهي ليست جيدة بشكل كبير وسبب الدراسة فيها تكون بسبب رخص الثمن حيث أن 10 فصول في روسيا تساوي فصل واحد في أمريكا.

المصدر

عيوب الدراسة في روسيا