الدراسة في بريطانيا مجاناً

الدراسة في بريطانيا مجاناً، إذا كنت متحمساً للالتحاق بأفضل الجامعات في الخارج لابد وأن تقوم ببعض الخطوات الهامة لتجتاز تلك الخطوة، إذا كنت باحثاً عن التميز والتقدم في أحد التخصصات العلمية أو الأدبية أو تقوية مهارات اللغة ستجد كل ما تحلم به في بريطانيا العظمى، الدولة التي تعتبر من أهم الدول حول العالم التي تقدم للطالب تحصيل حاصل في كل مجالات التعليم فتابع معنا هذا المقالات لكى تعرف معلومات أكثر.

الدراسة في بريطانيا مجاناً
الدراسة في بريطانيا مجاناً

عدد سنوات الدراسة في بريطانيا

اختلفت عدد سنوات الدراسة في بريطانيا باختلاف التخصص وهي:

فعلى سبيل المثال التخصص في مجال الطب البشرى يحتاج إلى أربع سنوات من الدراسة بالإضافة إلى سنة امتياز يقضيها الطالب مسنة تدريبية في المستشفيات الجامعية، تبلغ عدد السنوات في تخصص الصيدلة أربع سنوات بالتقريب.

أما تلقي تخصص الهندسة سواء المدنية أو المعمارية أو المعلوماتية أو غيرها فتبلغ عدد سنوات الدراسة حوالى أربع سنوات.

ممارسة طب الأسنان في أحد الجامعات المتخصصة في بريطانيا يحتاج إلى أربع سنوات من التعليم والدراسة.

هناك عدد من التخصصات التي تبلغ سنوات الدراسة بها حوالى ثلاث سنوات مثل تخصص التمريض.

جامعات بريطانيا مثلها كأي دولة أوروبية تخصص ما يعرف باسم السنة التحضيرية للطالب قبل دراسته لأى تخصص من التخصصات الجامعية التي يرغبها كنوع من أنواع التمهيد الدراسي والتدريب على مختلف التخصصات بشكل عملي.

الدراسة في بريطانيا للأردنيين

تعد الأردن من الدول التي تهتم بالتعليم في مختلف المراحل خصوصاً التعليم العالي وهى تحوى على عدد من الجامعات التي تعد من أفضل الجامعات العربية.

وبالرغم من هذا التقدم الكبير إلى إنه تم التعاقد سنوياً مع عدد من الجامعات البريطانية المتخصصة في الكثير من التخصصات المختلفة لمنح عدد من الطلاب الأردنيين فرصة لتلقي مختلف العلوم.

من أكثر التخصصات التي يلتحق بها الطلاب الأردنيين هي تخصصات الطب والهندسة.

تمنح جامعة كامبريدج وأكسفورد عدد من المنح الطلابية لعدد من الدول العربية للطلاب المتميزين والمتفوقين من ضمن تلك الدول هي الأردن.

ما على الطالب الأردني هو التقديم عبر الإنترنت وتقديم الطلب الخاص به وانتظار القبول على الطلب من قبل منظمة UCAS المسؤولة عن كافة الطلبات المقدمة من الطلاب للالتحاق بالجامعات البريطانية.

كيفية الدراسة في بريطانيا مجاناً

تمنح الجامعات البريطانية في كل عام طلابها عدد من المنح الدراسية المجانية وهى تعد كمبادرة هامة من قبل الجامعة حيث تطلقها في جميع البلاد العربية.

حيث تختار الدولة عدد من الطلاب اللذين حصلوا على تقديرات نهائية في مختلف التخصصات التعليمية وتعطيهم فرصة كبيرة للالتحاق بجامعتها لإكمال دراستهم بالمجان.

هناك عدد من المنح البريطانية التي تمنح لعدد من الطلاب المتفوقين في مختلف الدول من أشهرها منحة”شيفينج” تلك المنحة التي أهلت عدد من الطلاب لتلقي مختلف العلوم في عدد من الجامعات البريطانية بشكل مجانى حيث يسافر الطالب ولا يقوم بدفع أي جنيه سترليني لأن الجامعة تتكلف بالمنحة كاملة ابتداء من التأشيرة الخاصة بالطالب.

من أهم المنح الدراسية التي منحتها بريطانيا هي المنحتان المقدمتان من جامعة كامبريدج وأكسفورد التي ساعدت الطلاب المتفوقين دراسياً في مختلف الدول لتحقيق حلمهم في الالتحاق بأحد الجامعات البريطانية وإكمال الدراسة بشكل مجانى تماماً.

فإذا كنت طالباً متميزاً وحاصلا على درجات متميزة في مختلف المواد الدراسية فما عليك سوى الالتحاق بأحد المنح المقدمة من دولة بريطانيا التي تمنحها للعديد من البلدان العربية.

الدراسة في بريطانيا للتونسيين

من أهم المتطلبات التي تطلبها الجامعات البريطانية للموافقة على الطلبات المقدمة من قبل الطالب هي وجود حساب بنك خاص بالطالب لا يقل عن ألف جنيه سترليني.

مع ضرورة تقديم شهادات تثبت إتقان الطالب للغة الإنجليزية.

ولكن مع الاجتماع المشترك الذي تم بين وزير التعليم العالي لكل من تونس وبريطانيا تم وضع قرارات مختلفة تماماً عن تلك القرارات المقرة من قبل الجامعة وهى:

أنه يمكن لأى طالب تونسي السفر إلى أي جامعة بريطانية وتلقي التخصص الذي يريده بموجب الاتفاقية التي تم عقدها بين البلدين في سنة ٢٠١٩ وبدون شروط.

الدراسة في بريطانيا بدون بكالوريا

هذا النظام يخص الطلاب الصغار لمن تعدى سنهم ال١٣ سنة لمن يرغبون في تلقى دراسة الثانوية في أحد المدارس البريطانية ومن أجل ذلك يجب أن تتحقق في الطالب الشروط الآتية:

وهى أن يكون الطالب حاصلاً على شهادة الابتدائية والإعدادية من أحد المدارس البريطانية المتخصصة.

تفوق الطالب في اللغة الإنجليزية بشكل كبير ويكون حاصل على شهادات معتمدة في اللغة من أبرزها شهادة IELTS

تعقد الجامعات البريطانية سنة أولية تهيأ فيها الطالب بشكل مبدئي على مختلف المواد قبل بداية السنة الدراسية.

الدراسة في بريطانيا للجزائريين

أطلقت عدد من المبادرات التعليمية من قبل دولة بريطانيا لعدد من الدول العربية من ضمنها الجزائر ولكن بشروط وضعتها للطلاب للجزائريين من أجل الالتحاق بمختلف الجامعات من أشهرها كامبردج وأكسفورد ومانشستر وشملت تلك الشروط:

عمل مقابلة مع الطالب قبل الموافقة على طلبه من أجل التحقق من تحدثه للغة الإنجليزية بإتقان.

عمل فحص طبي كامل للطالب ليتبين خلو جسده من أمراض تؤدى إلى إصابة باقي الطلاب بعدوى.

أن يكون للطالب حساب جارى في البنك بالجنيه الاسترليني.

الدراسة في بريطانيا للجزائريين مجاناً

من خلال المنح الدراسية المجانية التي تمنحها بريطانيا للطلاب كل عام لأكثر من دول عربية حول العالم، شملت دولة الجزائر تضمنت تلك المنح الدراسية التالي:

تحصيل الطالب كافة العلوم الدراسية في أحد الجامعات البريطانية بشكل مجانى دون مصاريف إضافية خاصة بالسكن أو التنقلات أو الفيزا أو غيره.

ولكن تنظر الجامعة لشهادة الدرجات الخاصة بالطالب ومدى تفوقه في مختلف المواد من أجل حصوله على تلك المنحة بشكل مجانى.

يتم إطلاق تلك المنح بشكل سنوي ويتم التقديم من خلال الموقع الإلكتروني التي تطلقه تلك المبادرة ويعد المسئول الأول عن القبول هي مؤسسة CUAS

الدراسة في بريطانيا للسعوديين

يسافر ما يقارب من ألف طالب سنوياً إلى لندن لإكمال دراستهم في الجامعات البريطانية ودراسة تخصص معين.

بعض الطلاب السعوديين يسافرون بعد انتهاء فترة السنوية للحصول على البكالوريوس في أحد الجامعات ويجب أن تعرف أن تكلفة دراسة البكالوريوس في أحد الجامعات البريطانية يبلغ تكلفته ما يقارب من الخمسة وأربعين ألف ريال سعودي.

بالإضافة إلى أن هناك عدد من الطلاب السعوديين يسافرون بعد إتمام دراسة البكالوريوس للحصول على درجة الماجستير في أحد الجامعات البريطانية الأمر الذي يبلغ تكلفته تقريباً ما يقارب من المائة وخمسون الف ريال سعودي سنوياً.

كما أنه يجب حصول الطالب على عدد من الشهادات اللغوية المتقنة في اللغة الإنجليزية لكى يتم القبول والموافقة على السفر.

الدراسة في بريطانيا للسودانيين

هناك فرصة كبيرة لحصول عدد من الطلاب المقيمين في السودان فرصة للسفر إلى بريطانيا والالتحاق بأحد الجامعات البريطانية وذلك من خلال:

تقديم الأوراق الخاصة بك على الموقع الإلكتروني أو من خلال السفارة البريطانية في السودان التي تطلق العديد من المنح البريطانية الخاصة بالتعليم لعدد من الطلاب العرب حول العلم.

تقديم الشهادة التعليمية الخاصة بالطالب التي تبين مدى تفوق الطالب واجتيازه لكافة المواد الدراسية بنجاح.

هناك بعض المميزات التي تمنحها الجامعات البريطانية للسودانيين من أبرزها مجانية التعليم التي يمكن للطالب إكمال دراسته في أحد الجامعات في بريطانيا دون دفع أي مصروفات.

ضرورة إجراء مقابلة من أحد الموكلين من قبل الجامعة في السفارة لمعرفة ما هي رغبة الطالب في التحاقه في أي من التخصصات التعليمية في الجامعة.

شهادة معتمدة خاصة باللغة الإنجليزية وحصول الطالب على مستوى معين في اللغة.

الدراسة في بريطانيا للسوريين

بعد الفترة السياسية الأخيرة التي اجتاحت روسيا وتعرضها للهلاك والدمار اضطر عدد من الأهالي السوريين ترك البلد والسفر إلى مختلف الدول ومن ضمنها بريطانيا.

من ضمن المبادرات المتميزة التي منحتها بريطانيا للسوريين هي فرصة الدراسة في الجامعات البريطانية في أي تخصص يرغبه الطالب بشكل مجانى.

بالإضافة إلى أن الطالب لا يدفع أي مصروفات إضافية خاصة بالسكن أو التأمين أو غيره.

كما يمكن للطالب التقديم في أحد الجامعات دون توافر أي من الشروط التي تضعها الجامعة للدول الأخرى.

الدراسة في بريطانيا للعراقيين

هناك عدد من الطلاب العراقيين اللذين يقومون بتقديم أوراقهم بشكل سنوي في الجامعات البريطانية من أجل الحصول على البكالوريوس أو الماجستير.

يصعب على البعض دفع المصروفات الخاصة بالجامعة لأنها مرتفعة التكلفة بعض الشيء فيتخطى تكلفة البكالوريوس حاجز المليون دينار عراقي في السنة.

لذا تقوم الجامعات البريطانية بإطلاق منح سنوية للطلاب العراقيين بالمجان وإعفائهم من كافة المصروفات التي تخص الدراسة.

تطلق هذه المنح سنويا من قبل جامعتي كامبريدج وأكسفورد ومانشستر فيجب أن يجتاز الطالب مكانه بسرعه في تلك المنح من أجل تلقي التخصص الذي يرغب به في أحد الجامعات البريطانية.

الدراسة في بريطانيا للفلسطينيين

من أجل تعزيز العلاقات بين تلك البلدين فلسطين وبريطانيا تم إطلاق برنامج Hespal

الذي يعتبر من أهم المبادرات التعليمية التي منحتها بريطانيا للطلاب الفلسطينيين.

حيث يتم اختيار عدد معين سنوياً من الطلاب الفلسطينيين للالتحاق بالجامعات البريطانية والحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه.

الدراسة في بريطانيا للمصريين

يتم إطلاق عدد من المنح البريطانية السنوية لعدد من الطلاب البريطانيين تلك المنح تخص إتقان اللغة الإنجليزية والتي يمكن للطالب تلقيها لعدة أشهر في أحد الجامعات البريطانية.

نظراً لتعزيز العلاقات بين البلدين تم إطلاق عدد من المنح الدراسية لعدد من الطلاب المصريين لإكمال دراسة البكالوريوس في أحد الجامعات البريطانية بشكل مجانى.

ولكن هناك عدد من الطلاب اللذين يسافرون على نفقتهم الخاصة وتبلغ تكلفة دراسة البكالوريوس بالجيزة المصري ما يقارب من ١٥٠٠٠٠ جنيه سنوياً.

كما أنه يجب أن يكون الطالب مكتمل الشروط من أجل السفر التي من أهمها هو حصوله على أكثر من مستوى في اللغة الإنجليزية ذلك من خلال الشهادات المعتمدة التي يقدمها الطالب مع الأوراق الخاصة به.

الدراسة في لندن

تعد لندن من أكثر المدن البريطانية ذو التكلفة المرتفعة في مختلف النفقات الدراسية.

ولكن هناك مميزات خاصة بالدراسة هو قلة عدد السنوات الخاصة بدراسة البكالوريوس والماجستير.

مقارنة بعدد الدول الأخرى نجد أن دراسة البكالوريوس في أحد التخصصات يصل إلى خمس سنوات ولكن على خلاف لندن الذي لا تتعدى دراسة البكالوريوس لها ثلاث سنوات وممكن على الأكثر أربع سنوات.

الأمر الذي ينطبق على تحضير الماجستير الذي لا يتعدى دراسته في لندن السنة الواحدة على عكس الدول الأخرى.

فبحساب عدد سنوات الدراسة مع التكلفة السنوية في لندن نجد أنها تساوى تقريباً نفس التكلفة في أي دولة أخرى.

الدراسة في بريطانيا للمغاربة

من أشهر الجامعات في بريطانيا التي تستقبل عدد من الطلاب المغاربة هي جامعة أدنبرة ومانشستر وكامبردج وأكسفورد.

حيث يمكن للطالب المغربي الالتحاق بأحد تلك الجامعات وإكمال دراسته الجامعية بالكامل مع دفع المصروفات بشكل سنوي.

حيث يحصل الطالب على شهادات معتمدة بعد الدراسة تمكنه من العمل في أي دولة أخرى في نفس المجال.

بالإضافة إلى إمكانية الطالب الحصول على الماجستير في خلال عام واحد على عكس عدد من الجامعات الأخرى التي يتعدى فيها الطالب الثلاث سنوات من أجل الحصول على تلك الدرجة العلمية.

حيث يصل تكلفة الدراسة للحصول على البكالوريوس أكثر من أربعين ألف درهم مغربي في السنة.

كما أنه ترتفع المصروفات الخاصة بالبكالوريوس لتكسر حاجز ال ٣٥٠٠٠٠ درهم مغربي في العام الواحد.

كل المعلومات عن الدراسة

مدة الدراسة في بريطانيا

عدد السن أن المتعارف عليه لعدد من التخصصات في الجامعات هو ثلاث سنوات قد تزيد تلك السنوات لتصل إلى خمس سنوات في عدد من التخصصات العلمية من أشهرها دراسة الطب.
بعض التخصصات لا تجتاز الدراسة فيها أكثر من سنتان تقريباً بالإضافة إلى أنه يمكن للطالب الحصول على شهادة مؤقتة تؤهله للعمل في المجال في عدد من الأماكن.
ويختلف الأمر تماماً إذا كان الطالب قاصداً بريطانيا من أجل إتقان اللغة الإنجليزية والحصول على عدد من الكورسات فلا يتخطى الأمر عدة أشهر.

0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments