مميزات الدراسة في المانيا

مميزات الدراسة في المانيا تعتبر ألمانيا هي الاختيار الأبرز والأهم للعديد من الطلاب على مستوى دول العالم فيأتي لها العديد من الطلاب من مختلف بقاع العالم للاستفادة من مميزات الدراسة فيها وفي عام 2021 تم تلقي أكثر من 350.000طالب وطالبة من مختلف المستويات التعليمية ومن الجدير بالذكر أن ألمانيا تتيح العديد من المميزات التعليمية للأفراد الأجانب التي نتعرف عليها في مقالنا اليوم.

مميزات الدراسة في المانيا
مميزات الدراسة في المانيا

مميزات الدراسة في المانيا

أن المانيا تعتبر بالنسبة للطلاب هي الجنة التي يحصلوا منها على الكثير من النعم لأن توجد بها العديد من الجامعات الأوائل على مستوى العالم تبعا للتنصيف العالمي بالإضافة إلى وجود عدد كبير من مجالات الدراسة بالإضافة إلى وجود رسوم بسيطة للحياة،  وايضا ألمانيا تمتلك تاريخ ثري بالأحداث التاريخية العظيمة، ومن الجدير بالذكر أن الاماكن الألمانية تمزج بين الحضر والريف ماهي مميزات الدراسة في المانيا:

  • لا يوجد مبالغ مادية تدفع أثناء العام الدراسي حيث يعتبر التعليم شي أساسي ورئيسي لكل الأفراد لأننا نحتاج إلى مجموعة من الأخصائيين في كافة المجالات وفي هذا السياق تم فرض بعض المبالغ المالية على الطلاب التي يتعين عليهم دفعها خلال العام الدراسي لكن الجامعات الألمانية لا تفرض هذه المبالغ على الطلاب.
  • من الجدير بالذكر أنه في شهر تشرين الأول 2014 أطلق قرار بأعفاء كل الطلاب المسجلين في جامعات ألمانيا من الأقساط المالية التي تدفع للجامعة.
  • أن الدراسة في الجامعات الألمانية تتم بشكل مجاني بالكامل باستثناء جامعة  Baden-Wurttemberg حيث قامت هذه الجامعة بفرض رسوم مالية على الطلاب تصل إلى 1500 يورو كل فصل دراسي.
  • أن الجامعات الألمانية من أبرز الجامعات حول العالم وأهمها لأنها تحتوي على أكثر من 450 هيئة تعليمية على مستوي مناطق ألمانيا والكثير من الجامعات تم دخولها في التنصيف العالمي والكثير منها حصلت على تصنيف أعلى الجامعات مثل جامعة هايدلبرغ وميونخ.
  • من الجدير بالذكر أن الجامعات الألمانية حظت على انتشار وأعجاب كبير بين الأفراد لأنها تقدم منهج علمي متقدم على مستوى الدراسات العلمية والأكاديمية وأيضا في مجال البحث العلمي والجامعات الألمانية تتسم بتحقيق الترابط بين التعليم النظري والتطبيقي لذلك يستفاد الطلاب في الجامعات الألمانية بمستوى تعليمي مميز بالإضافة إلى تطبيق مناهج متطورة تساعد على تطوير القدرات والمهارات الخاصة بالطلاب.
  • بالإضافة إلى ذلك فالجامعات الألمانية ترتبط بعلاقة قوية المؤسسات الأخرى التي تمكنها من اتاحة التعليم التطبيقي للمناهج النظرية التي يتم دراستها وذلك حتي يكتسب الطالب مزيد من الخبرات العملية حتي أن الجامعات الألمانية تضع مدة تدريب لمدة 3 شهور حتي يتم قبول الطالب فيها.

إيجابيات وسلبيات الدراسة في المانيا

أن الدراسة في ألمانيا تتمتع بالمزيد من الإيجابيات التي تتمثل في الآتي:

  • أن الجامعات الألمانية تتيح للطالب جواز سفر للتجول في بلاد المانيا حيث أن هناك طلاب يأتون من خارج الاتحاد الأوربي فلابد من حصولهم سفر لإتمام شئون الدراسة في ألمانيا وهذه من أهم الإيجابيات التي تتيحها ألمانيا لسهولة التعامل داخل ألمانيا وتستطيع التجول في بلاد ألمانيا والبلاد التي تجاورها وبعد أن تحصل على الموافقة لانضمامك لحد الجامعات الألمانية أن تقدم للحصول على جواز وتحصل عليه في خلال 3 أشهر قبل بدء الدراسة.
  • يوجد عدد كبير من المجالات الدراسية داخل المانيا ويستطيع أي طالب أن يحدد المجال لذي يتلاءم مع قدراته ومهاراته، ومن الجدير بالذكر أن ألمانيا هي من أكبر الدول الصناعية لذلك قامت ألمانيا بتوجيه استثماراتها في مجال التعليم حتي تنهض بالعملية التعليمية وانطلقت العديد من المجالات الهندسية للدراسة باعتبار الهندسة المجال الأهم للعمل داخل ألمانيا.
  • لكن هذا لا يعني أن باقي مجالات الدراسة ليس لها أهمية لأن هناك جامعات في تخصص الطب أو الصيدلة حصلت على التنصيف العالمي للجامعات .
  • بالإضافة إلى أن الجامعات الألمانية دائما في حالة تقدم وتضيف العديد من مجالات الدراسة الجديدة مثل علم المجرات والذرات.
  • بالإضافة إلى وجود العديد من مجالات الدراسة للغات مثل اللغة الإنجليزية واللغة الألمانية .
  • من أهم مميزات الجامعات الألمانية أن الشهادات التي تحصل عليها من جامعات المانيا لها قيمتها العلمية والمهنية نظرا لتطور نظم الدراسة فيها واعتماد نظام التعليم البحثي القائم على جمع المعلومات وذلك لتدريب الطلاب على دخول سوق العمل بجدارة وتعزيز قدراتهم على حل المشاكل المهنية .
  • بالإضافة إلى أن طلاب الجامعات الألمانية يتمكنون من الحصول على فرص عمل أثناء مراحل الدراسة على أن تكون مدة العمل 120 يوم سنوي بمعدل 20 ساعة كل أسبوع.

سلبيات الدراسة في المانيا

بالرغم أن الدراسة في ألمانيا تتمتع بالمزيد من الإيجابيات إلا أنها لها بعض السلبيات التي تتمثل في الآتي:

  • ارتفاع رسوم الحياة في المانيا مع العلم أنه تم تخفيضها إلى حد كبير حيث يتطلب دفع رسوم ما لا يقل عن 850 دولار شهريا لتوفير نفقات السكن والملبس والشراب .
  • لابد من احتراف اللغة الألمانية حتي تستطيع الحياة في ألمانيا بالإضافة إلى الرسوم العالية للساحات الرياضية لمبلغ يزيد عن 20 يورو.
  • من الجدير بالذكر أن الجامعات الألمانية  تكون غير مستعدة للدراسة بشكل كامل لكن معامل الكمبيوتر تتميز بالإمكانيات العالية.

لماذا الدراسة في المانيا

أن الدراسة الجامعية في ألمانيا يتم الحصول عليه بشكل مجاني بالإضافة إلى اأن هناك علاقات وطيدة بين العديد بين الدول ويتم استقبال الكثير من الطلاب حول بقاع العالم حيث يتم استقبال أكثر من 100 طالب وتصل مدة الدراسة في الجامعات الألمانية ما بين شهرين حتي 11 شهر.

بالإضافة إلى أن التعليم الألماني يمكنك من الحصول على فرصة عمل التي تجني منها راتب مالي كبير يتراوح ما بين 33000 الى 58000 يورو وفقا لمجال الدراسة.

لماذا اخترت الدراسة في المانيا

أن اختيار الدراسة في ألمانيا هو الاختيار الأمثل لكل الطلاب للأسباب  التالية:

  • الجامعات الألمانية منذ عام 2014 قامت بإلغاء الرسوم الدراسية في كل المناطق الألمانية ويقوم الطالب بدفع الرسوم الإدارية فقط التي تتراوح ما بين 250 إلى 500 يورو بالإضافة إلى إمكانية الحصول على فرصة عمل يصل راتبها إلى 10 آلاف يورو سنويا.
  • الطلاب الذين يحصلون على راتب لا يتجاوز 450 يورو يسقط عنهم رسوم الضرائب بالإضافة إلى أن الجامعات الألمانية تقدم العديد من المبادرات الخدمية والمالية للأفراد وأيضا الحصول على خدمات الإنترنت والسكن بشكل مجاني.

هل الدراسة في المانيا جيدة؟

تعتبر ألمانيا من أكبر الدول حيث تعتبر ثالث وجهه تعليمية للطلاب وتستقبل أكثر من 38 طالب عربي ومن الجدير بالذكر أن الجامعات الألمانية تهتم بالتعليم البحثي إلى أن اصبحت عضوا رئيسيا في الهيئات الأكاديمية التي تنقل أبحاثها العلمية الى كل الدول وذلك لأنها تحتوي على مجموعة كبيرة من المجالات الدراسية التي جعلت نظام الدراسة فيها من أجود نظم الدراسة حول العالم مع وجود محيط تعليمي يدفع الطلاب للتقدم في التعليم بفعل وجود مجموعة من البرامج التعليمية والأبحاث العلمية المتنوعة التي تجعل الطلاب أكثر علما وخبرة بمجالات وتخصصات عديدة في مجالات الطب والهندسة والتكنولوجيا.

المصادر

7 امتيازات للدراسة في ألمانيا