اسباب رفض فيزا الدراسة في المانيا

بعد أن بذلت كل طاقتك في إعداد جميع المستندات اللازمة في السفارة، والتحضير للمقابلة، وتكافح من أجل الحصول على موعد في السفارة الألمانية، بعد مقابلة جيدة للغاية وانتظر الرد لعدة أشهر، لقد فوجئت بتلقي خطاب رفض من السفارة الألمانية، فأنت لا تعتقد أنك الوحيد، عدد كبير من الطلاب الذين يتلقون رفض من السفارة الألمانية.

اسباب رفض فيزا الدراسة في المانيا
اسباب رفض فيزا الدراسة في المانيا

ولكن ماذا يعني الرفض بالنسبة لي؟ تأشيرة طالب؟ وما هي العواقب؟ 

رفض الطلب يعني أن السفارة الألمانية ومكتب الأجانب في ألمانيا قررا أن طلبك به نقاط ضعف، وبسبب هذه النقاط، لن يمنحك تأشيرة دراسة لا تفقد الأمل، أنت هنا عند مفترق طرق. 

الأول هو تقديم اعتراض للسفارة على قرار الرفض.

والثاني تقديم طلب جديد وإعادة التقديم للسفارة الألمانية، أنصحك بعدم لتقديم معارضة، أولاً لأن المعارضة تستغرق وقتًا طويلاً تقريبًا مثل طلب التأشيرة الجديد

وثانيًا  قررت السفارة رفض طلبك، وتم ذكر أسبابه في خطاب الرفض، لذلك لا يوجد الكثير مما يمكن فعله من أجل تغيير رأي السفارة، فبعد استثمار الكثير من الوقت والمال في محاولة الحصول على هذه الفرصة، قد يأتي الرد برفض، وهناك عدة أسباب لذلك.

فإذا تمكنت من معرفة أسباب الرفض، فسوف تكون المحاولة الثانية رائعة للحصول على تأشيرة، وإذا قمت بإعداد أوراقك الخاصة بالسفارة في الوقت الحالي. 

من الجيد معرفة الأسباب الشائعة للرفض لتجنب الوقوع فيها  يمكنك العثور على جميع المستندات المطلوبة للسفارة الألمانية للحصول على تأشيرة دراسة هنا فيما يتعلق بخطوات إعداد جميع متطلبات المستندات الخاصة بالسفارة الألمانية وطريقة التقديم.

أسباب رفض السفارة الألمانية لطلب تأشيرة الطالب لأي متقدم

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي الي رفض تأشيرتك سوف نعرضها فيما يلي: 

رفض التأشيرة لأسباب مالية

لن تسمح السفارة الألمانية لأي شخص وأي نوع من التأشيرات بدخول ألمانيا دون التأكد من أن الشخص قادر على إعالة نفسه بالكامل ولن يعتمد مالياً على الحكومة الألمانية. 

لن تمنح تأشيرة حتى تتأكد من أن وضعك المالي ممتاز وأنك قادر على تحمل التكاليف طوال مدة إقامتك في ألمانيا، لذا فإن السبب الأول الذي يجعل السفارة الألمانية قد ترفض طلب تأشيرة الدراسة في المانيا هو الشكوك حول قدرتك على تحمل الأعباء المالية. حتى لو وضعت المبلغ الأساسي للسنة الأولى من الدراسة وهو 10236 يورو.

وتنظر السفارة في كشف حسابك المصرفي وتشتبه في أنك لن تتمكن من وضع نفس المبلغ سنويًا سوف ترفض السفارة طلب التأشيرة الخاص بك.

نصيحة: إذا قدمت إلى السفارة الألمانية كشف حساب بنكي  تأكد من وضع قيمة فيه تتجاوز المبلغ المطلوب لكامل مدة دراستك، وحدد المبلغ قبل 3 أشهر على الأقل من موعد المقابلة.

رفض التأشيرة بسبب ضعف متوسط ​​الكلية أو متوسط ​​المدرسة الثانوية

يعد نظام التعليم في ألمانيا أحد أصعب أنظمة الدراسة التي قد تواجهها على الإطلاق.

 ترفض الجامعات المتقدمين الذين ليس لديهم مؤهلات أكاديمية جيدة، حيث يعتبرون أنهم لا يملكون القدرة على النجاح في ألمانيا. 

يمكنك تقديم أوراقك إلى السفارة الألمانية معتقدًا أن متوسطك الأكاديمي وشهاداتك كافية، ولكن إذا لم تكن السفارة مقتنعة بأنك قادر على النجاح في النظام الأكاديمي الألماني الصعب  أو أن مستواك الجامعي لا يتوافق مع الشروط الألمانية في الجامعات، سوف ترفضك السفارة مع الأسف. 

نصيحة: إذا كانت درجاتك ضعيفة أو كانت خلفيتك الأكاديمية ضعيفة، فلديك فرصة لإثبات نفسك في المقابلة. 

حاول أن تضع أسبابًا واضحة لإثبات أنك مرشح جيد لفرصة السفر، وركز على الدورات التي تلقيتها بعد دراستك وخبرتك العملية بعد التخرج، سيقدر الموظف الذي يجري مقابلة معك جهودك للتخفيف من تأثير السعر على قرار التأشيرة. 

رفض التأشيرة بسبب انخفاض مستوى اللغة الألمانية

 التواصل مع الآخرين مهم للغاية، وهو ما ستحتاج إليه أينما ذهبت، وهناك خطر من سوء الفهم حتى بالنسبة للمتحدثين بنفس اللغة. 

تتطلب السفارة الألمانية مستوى لا يقل عن B1 في اللغة الألمانية من معهد جوته، ولديك أيضًا فرصة لإثبات مهاراتك في اللغة الألمانية في المقابلة، إذا اعتبرت السفارة أن مستواك في اللغة الألمانية غير كاف وأن مهاراتك اللغوية ضعيفة، فسوف ترفض السفارة طلب التأشيرة الخاص بك، والسبب في ذلك هو أهمية أن تكون قادرًا على التواصل باللغة الألمانية بعد وصولك إلى ألمانيا. 

نصيحة: إذا كانت لغتك الألمانية ضعيفة، أو ليست جيدة بما يكفي للمقابلة في السفارة، أنصحك بتأجيل المقابلة حتى تكون جاهزًا لغويًا للمقابلة، الأفضل تأجيل المقابلة لفترة من تلقي الرفض وتحضير ملف جديد للسفارة.

الرفض بسبب تغيير مجال الدراسة

هذا السبب يخص طلاب الماجستير، عندما ترغب في متابعة دراسات الماجستير في ألمانيا، يبحث معظم الطلاب عن تخصص ويتقدمون للحصول عليه من أجل متابعة درجة البكالوريوس. لكن آخرين سيتقدمون للحصول على درجة الماجستير في مجال دراسي مختلف تمامًا عن درجة البكالوريوس، وليس لديهم معرفة أكاديمية في هذا التخصص. 

ما يميز الجامعات الألمانية هو أن بعض التخصصات قد تقبل الطالب للدراسة للحصول على درجة الماجستير ، حتى لو كانت درجة البكالوريوس الخاصة بهم مختلفة تمامًا عن تخصص الماجستير الذي يرغبون في دراسته. 

إذا كانت درجة البكالوريوس في الفنون الجميلة، فسيكون من غير المنطقي التقدم للحصول على درجة الماجستير في الهندسة، وسيثير مثل هذا العمل الكثير من الشكوك في السفارة حول سبب التغيير وسيتم رفض طلب التأشيرة بناءً على هذا التناقض.

نصيحة: إذا كنت ترغب في دراسة درجة الماجستير بخلاف درجة البكالوريوس، فلا تمنح السفارة الألمانية الفرصة لرفضك بسبب تغيير التخصص الدراسي، قدم طلبك إلى سفارة تخصصك ولا تثير أي شك، وعندما تصل إلى ألمانيا وتكمل دورة اللغة، وتدرس التخصص الأكاديمي الذي تريده، ولن يسألك أحد عن سبب تغييرك للتخصص.

الرفض لعدم الحاجة إلى تخصصك

 تبحث كل دولة في العالم المتقدم عن نوع معين من الأشخاص لمنحهم فرصة للسفر إلى بلدهم. 

كل هذه الدول تبحث عن شباب متعلم بمؤهلات أكاديمية ممتازة، بحيث يشغل هؤلاء الشباب وظائف في معظم الحالات لا يستطيع الأشخاص من بلد المنشأ شغلها، هذا يعني أن هذه البلدان في بحث دائم دائمًا عن الأشخاص الذين يمكنهم تحسين اقتصاد البلاد. 

تبحث ألمانيا أيضًا عن نفس الشباب المتعلم، إذا كان عمرك بعيدًا عن هذه الفئة أو إذا كان لديك شهادة في تخصص غير مطلوب في ألمانيا أو غير مطلوب في الولاية المعينة التي تقدمت إليها سيكون لدى السفارة سبب وجيه لرفضك. 

بالطبع، لن تكون السفارة صريحة بشأن هذا الموضوع وتخبرك أن هذا هو السبب، عليك أن تعرف ذلك بنفسك.

 نصيحة: ابحث في التخصصات المطلوبة في أي بلد ترغب في السفر إليه، واختر التخصص الذي يناسبك والبلد المضيف الذي تبحث عنه. 

مع الأخذ في الاعتبار أنه في تخصصك إذا كان الماجستير من بين التخصصات المطلوبة في البلد الذي ترغب في الذهاب إليه أو في الولاية التي ستدرس فيها في ألمانيا.

نصيحة: إذا اخترت تخصصًا ليس مطلوبًا بشدة في ألمانيا، ركز في المقابلة وخطاب التغطية على إقناعهم بقدرتك على جلب ألمانيا وبلدك لصالح المستقبل في مجال هذا التخصص المختار.

رفض نتيجة المقابلة

المقابلات دائما صعبة، ومقابلات التأشيرة هي من بين أصعب أنواع المقابلات، كثير من الناس خائفون ومتوترون في المقابلة ويرتكبون أخطاء في بعض الجمل أو الإجابات، ويمكنك الوصول إلى مشكلة يتلعثم الطالب أحيانًا ولا يعرف ماذا يقول، لا تخف لأن الخوف هو عدو العقل، والحل هو التدريب والاستعداد للمقابلة وهو أمر ضروري للغاية. 

سيطرح عليك الموظف الذي سيقابلك جميع أنواع الأسئلة، من تعليمك الثانوي إلى الجامعة، وسيتابعك ليطرح عليك أسئلة حول ألمانيا وتخصص الدراسة التي ستدرسها، وهناك الكثير من الأسئلة التي قد يتبادر إلى ذهن الموظف الذي قد يسألك. 

إذا شعر الموظف أنك لم تشارك بشكل جيد أو قدمت إجابات خاطئة، فهذا سبب كاف لرفض طلب التأشيرة. 

نصيحة: حافظ على ثقتك في المقابلة، ولا تُظهر للموظف الذي سيقابلك أنك متوتر، وإذا استفزك فتأكد من أن ذلك سيجعلك متوترًا، لذلك حافظ دائمًا على هدوئك ورد على الأسئلة بهدوء وثقة. 

نصيحة: انظر إلى الأسئلة التي طرحها الموظف في المقابلات السابقة، حيث توجد دائمًا تكرارات في مثل هذه المقابلات، وتدرب على الإجابة على هذه الأسئلة. 

ادرس واستعد جيدًا بشأن ألمانيا، والدولة التي ستدرس فيها، وجامعتك وتخصصك، كلما كانت لديك معلومات أكثر وكلما زادت صلابة معلوماتك، كلما سارت مقابلتك بشكل جيد وسيقدرها الموظف.